alithadialdimograty

منتدى الفكر الاتحادى الحر منتدى يعنى بطرح الفكر الاتحادى وتفعيل مشاركة الاعضاء فى تطويره وتنقيته من الشوائب ونشره
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

  رسالة الى الشهيد ------الشريف زين العابدين الهندى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


المساهمات : 18
تاريخ التسجيل : 18/08/2012

مُساهمةموضوع: رسالة الى الشهيد ------الشريف زين العابدين الهندى    السبت سبتمبر 08, 2012 1:51 pm

كتب الشرف زين العابدين الهندى رسالة رثائية لشقيقه الشريف حسين الهندى جاء فيها :
كان الحديث معك ..يخرج دائما من دائرة المحل والمكان ، كنت تخترق دوائر الزمان بقلب يضم العالم العربى صورة وهيولى ، وانت تحمل اثقال الواقع ، بكل اوزانه ومعطياته وقيوده ، وتحلق ..متخطيا لكل الصعاب ، ونشده نحن من حولك وانت تذلل كثيرا من المستحيلات ، وتحيل معظم معظم الامنيات الى حقائق .
من ذا الذى كان يرقب هذه المعجزة ..وهى تنفجر من ينابيع النبيين ؟ ومن ذا الذى يحيا بها الان .. ويحمل اماناتها بين كتفيه . ويمضى بها نحو الخلود ؟ ومن ذا الذى يرتاد الان هذه المشارف السامقة وهو يبتسم حتى الموت , ويخاطب الناس من خلف البرازخ صارخا فى البرية كالعهد به حيا -وممسكا بتلابيب المستحيل ؟ من ذا الذى يخوض الان ..عتمات الظلام . شاخصا الى الشعلة التى لا تنطفئ ..ولا تموت , حتى لو اتفى هذا الاديم البشرى ؟ من ذا الذى كان جزء من هذا الحب الالاهى .. الذى لايغيض ولا ينضب ولا يجف , لتزروه الرياح ويمضى الى العدم ؟ منذا الذى عاصر هذه السيرة , وشق طريقه عبر هذه المسيرة , وحمل اثقال العذاب على طريق الالام ؟
ها هى الاعوام تستدير كأستدارة الزمان ، وما زال النداء يتيما ..تتجاوب اصداؤه عبر الفجاج , وما كان له ان يكون يتيما .. وما ينبغى له !! كأنى بعينيك تغفو فى محاجرها .. يقظى ، وترقب فى اغماضها جمعنا , بسعة الصدر الذى لا يضيق ..اوتحسب انا نعيش الضياع ؟ كيف وهذا التراث تعلوه أكاليل الشهادة ؟ أوتحسب اننا حيرة من أمرنا ؟ كيف ..وشرف الموقف يضيق به متسع الفضاء ؟ لقد كنا بك مثلما انت الآن بنا : نكون او لا نكون !! أراك تسبغ ثوب اشفاقك العطوف كعادتك ..ان هذه الدموع تبتدر قسرا ..دعها مرة تسيل , انها تغسل الالام لا تشفق .
صحيح ..هوت السارية واضرب السكان , والنوء يعصف بالرياح وبالرعود وبالمطر , ولكن الجرزان تغادر وحدها الان ..وذلك فضل من الله كبير ؛فان السفن ترتفع فوق الامواج .لا زلنا نرى الشاطئ فى عينيك قريبا , وها انت ترى أنا جاهدون فى رفع الشراع ..فغدا تشرق الشمس ثانية ويسكن الريح رخاء . اطمئن ..لقد تعلمنا منك ..وما أكثر ما تعلمنا منك . تعلمنا منك :
التوازن الصعب :
نواصل ...........................
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alithadialdimograty.allahmountada.com
 
رسالة الى الشهيد ------الشريف زين العابدين الهندى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
alithadialdimograty :: الفئة الأولى :: المنتدى الأول-
انتقل الى: