alithadialdimograty

منتدى الفكر الاتحادى الحر منتدى يعنى بطرح الفكر الاتحادى وتفعيل مشاركة الاعضاء فى تطويره وتنقيته من الشوائب ونشره
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 نحو تخلق جديد ( 6)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
abdallaalshreef



المساهمات : 84
تاريخ التسجيل : 22/08/2012

مُساهمةموضوع: نحو تخلق جديد ( 6)   الإثنين أكتوبر 01, 2012 2:02 pm

مسيرة الوحدة الاتحادية :
عانت الحركة الاتحادية عبر مراحل تطورها وتخلقها لحالات دراماتيكية تسودها العاطفه وتتحكم فيها الوجدانيات والانطباعات ومظاهر الاستلطاف او النفور الشخصي وغير ذلك من عوامل التقييم السطحي والفارغ ظلت هي المتحكمة في حالات الانشطار والتشرذم او في حالات التلاقي والتوحد الدائمة والمتكررة والتكرار الدائم للحالتين يدل قطعآ ولزامآ علي حالة مرضية تحتاج الي علاج جذري فالمتتبع لتسلسل النشطارات والتوحدات في تاريخ الحركة الاتحادية سيلاحظ انها كانت متزامنه مع التكوين الاول ومصاحبتة للتسلسل التاريخي اللاحق والنتيجة المشاهدة للعيان ( ان كل توحد سيتبعه انشطار وتشرذم وان كل تشرذم سيتبعه اما توحد او مزيد من التشرذم ) ونستطيع ارجاع حالات التشرذم والانفصال بصورتها المقيته التي تعيشها الحالة الاتحادية الي ان حالة الانفصال تعد حالة طبيعية لها موجباتها الواقعية تقتضيها ظروف الحالة السياسية احيانآ فاذا كان الامر كذلك يكون الانفصال امرآ طبيعيآ ومعتادآ خصوصآ اذا كان الاختلاف في الاصول لا في الفروع لكن ان يكون الانفصال لاسباب فرعيه وشخصيه ومصلحيه في اكثر الاحيان فان ذلك امر يحتاج الي علاج وكذلك الحال فان حالات التلاقي ومشاريع التوحد تتم في اغلب الاحيان علي طاولة المحاصصه وتقسيم الانصبة دون بحث في الاسباب التي تؤدي الي هذة المتواليات المتواليات اللامتناهية من الانفصالات والتوحدات واستنادآ علي قرار مؤتتمر الحزب العام في يونيو 2003 م الذي اوصي بالاسراع في تفعيل الخطوات المؤدية للم الشمل الاتحادي ووحدة الحركة الاتحادية .
نتقدم الي كافة الفصائل الاتحادية وكل المهتمين بالفكر الوسطي التعايشي السوداني نتقدم اليهم جميعآ بالدعوة الي قيام ( المنتدي الاتحادي ) بعيدآ عن اساليب المحاصصه والمنازعة في انصبة متفجره وفق هيكلتة هلالية سرعان ماتنفجر في وجوه المتحاصصين لانها لم تقم علي اساس متين من الادراك والمعرفة لمسببات الزمة ......
في هذا المنتدي سنسعي مع الشقاء لحصول نقاش جاد وعلمي وموضوعي حول القضايا المطروحة البادية للعيان او تلك المستكنة في حنايا التركيبية الاتحادية للوصول عبر هذا المنتدي الي نتائج يتم التوافق عليها لتصبح مرتكزات تأسيسية تشاد عليها جسور حقيقية للتواصل المفضي لتوحد فيما بعد توحد قائم علي الاداراك والفهم والاحساس بالواقع وقائم ايضآ علي المصلحة االاتحادية والوطنية العامة ومبتعدآ عن المحاصصات والمصالح الناية الضيقة .
في هذا المنتدي سنسعي مع الاشقاء علي ان يكون ساحة من ساحات التعاطي العلمي للقضايا التي اضر بها وبنا كثيرآ التعاطي العاطفي .
ونعرض هنا علي سبيل المثال لا الحصر عينة من القضايا التي نعتقد انها قضايا ملحة ةتاسيسية ومالم يتم التوافق حولها توافقآ متسمآ بالروح العلمي والنفس الموضوعي لايمكن تحصل في الحركة الاتحادية حالة توحد دائم وحقيقي ابدا وعلي سبيل المثال نستعرض هذه العينة المطروحة علي منتدي الاتحاديين ليقتلها بحثآ علميآ موضوعيآ يكون نتاجه علاجآ شافيآ من دواء الحركة الاتحادية المستعصية والعابرة معآ.
أ/ هل لايزال الواقع الاجتماعي والسياسي في السودان محتاجآ لوجود الحركة الاتحادية كحركة فاعلة في المجتمع والدولة ام ان الدواعي الطبيعية والحقيقية لوجود الحركة الاتحادية قد تالاشت وتجاوزها زمن المجتمع والدولة ؟
ب/ هل للحركة الاتحادية مشروع وطني حقيقي وواضح المعالم لقيادة المجتمع والدولة وهل لها اليات ومقومات تفعيل هذا المشروع ان وجد ؟
ت/ الحركة الاتحادية ليست حركة سياسية فحسب بل هي حركة اجتماعية سياسية تعني بتطور التعاطي السياسي والارتقاء بالحالة الاجتماعية فما هو طرح الحركةالاتحادية في ذلك ؟
ث/ تاريخ الحركة الاتحادية الذي هو تاريخ الحياة السياسية السودانية المبثوث والمثبوت في اضابير الرعيل الاول عبر مذكراتهم هل تم تفريغه وتحليله عبر دراسات جادة ومستوعبة والارتقاء به من مجرد خواطر يبثها الزعماء في مذكراتهم وفي اخريات حياتهم الي مادة علمية تصدر ها جهة مؤسسية ذات تخصصفي الرصد والتقييم المعلوماتي منعآ للتزييف المتعمد للتاريخ الذي هو تاريخ الحياة السياسية للامة السودانية ف عصرها الحالي ؟
ج/ الشعار الاتحادي المرفوع ( حرية الفرد- ديمراطية التنظيم - حكم المؤسسة ) هل تم ادراك ومعرفة حدود هذا الشعار ومضامينه ؟
ح/ المؤسسية والضوابط التنظيمية ..هل هنالك توافق في الحركة الاتحادية علي تعريف للمؤسسة المطلوبة والمناسبة للواقع الاتحادي وكذلك هل من توافق حول مجموعة الحزم التنظيمية التي تناسب واقع الحركة الاتحادية .. بل هنالك تباحثآ تم في ذلك اصلآ ؟
فالحالة المؤسسية والضوابط التنظيمية نسبية تقاس بدرها فما يناسب هذا التنظيم قد لايناسب تنظيمآ اخر ، وعليه فالحركة الاتحادية مطالبة بايجاد الصيغ المؤسسية والحزم التنظيمية التي تناسب حالها ومحالها كحركة جماهرية وسطية .
ز/ هل للحركة الاتحادية قراءة واقعية وعلمية للواقع الدولي والاقليمي من حولنا وهل لها اطروحات واقعية في التعامل مع ذلك .
خ/ هل هنالك تعريف توصيفى للكادر المطلوب والمناسب للواقع الاتحادى وهل هنالك من تقييم حقيقى لمدى الحاجة لوجود الكوادر المناسبة وهل من تنبيه لضرورة ايجاد المواعين المناسبة للنشطاء والكوادر وهل من جهة مهتمة بذلك اصلا ؟ !
د/ السياسات المالية والتمويلية فى الحركة الاتحادية ظلت على الدوام احد اهم عوامل التأزم وكما لا يخفى على الجميع ان التعامل المالي الداعم للعمل السياسي في الحركة الاتحادية قد مر بمراحل متعددة كان الضابط الوحيد فيها هو المتانة الاخلاقية وحضور الضمير فقط .. كان اللرعيل المؤسس يبذل كل مابحوزتة من معينات لا يينتظر بعدها لاردآ ولاجزاءآ ولاشكورا ثم خلف يبذلون وينتظرون اصل مابذلوا فقط وهذا حقهم فضلآ عن من يبذل وينتظر من وراء بذله اضعافآ مضاعفة .. وفي كل ذلك الباذل والمعطي هم افراد اما قادة ( كالفضلي والحسين )..الخ واما نشطاء (كالحاج الوداعة والحاج سعيد )..الخ فهولاء كانوا ينفقون ولايرجعون عائدآ بالرغم من جمال هذة الصورة الاانها لاتمت الي العملية والروح المؤسسية بصلة فهي بلا شك تدل علي الاخلاص والتفاني .. لكنها تولد حالة من الاتكالية والتقاعس كما ان المتانة الاخلاقية وحضور الضمير والواعز هو حلة نسبية اذا توفرت في شخص او في جيل قد لاتتوفر فيما عداهما فمن الخطأ والخطورة بمكان رهن مؤسسة يقع علي عاتقها قيادة الدولة والارتقاء بالمجتمع لمثل هكذا تعاملات في المال والتمويل .. حتي اصبح الحال المعاش الان ضربآ من التهم والتخوين والطمع الي غير ذلك .. اذن تعلو نناقش هذه الحلة نقاشآ علميآ موضوعيآ للوصول الي مؤسسية تمويلية تعين في العمل السياسي بعيدآ عن اموال الافراد مخلصين كانوا او طامعين .
هذه التساؤلات والتي علي شاكلتها هي عمود الرحي ودولابه مالم تتم الاجابة عليها وفق نقاش علمي موضوعي تنتج عنه حزمة من الدراسات الدقيقة والعميقة ويتم عبر ذلك التوافق علي مضمونها ومحتواها لايمكن ابدآ ان ينصلح حال الحركة الاتحادية ولايمكن ابدآ ان تحصل عملية توحد حقيقي لتلك الاجنحة والفصائل ولايمكن ابدآ انها حالة التشرذم المستوطنة كالمرض في جسم الحركة الاتحادية ... من عهد الوفاء للاباء الموسسين ومن استشعار الهيبة امام انجازات الحركة الوطنية ندعو وبكل صدق وشفافية الي قيام هذا المنتدي دعوة لاتستثني احدآ من العشيرة الاتحادية واصحاب الهم الوسطي التعايشي في السودان دعوة النقاش والتفاكر الجاد والصادق والشفاف والعملي الموضوعي .. لعل الله يخرج ممن بين ثناياها المفيد النافع والله من وراء القصد .
خاتمة :
هذه المحاور تمثل رؤوس مواضيع لمزيد من البحث عبر اقامة المزيد من الورش والسمنارات حاليآ ومستقبلآ من المختصين والمهتمين بترقية الاداء الحزبي وتطوير العملية السياسية داخل الاحزاب السودانية وفي مقدمتها حزب الحركة الوطنية ( الاتحادي الديمقراطي ) كذلك تمثل اضافات مستمرة للبرنامج الوطني الذي قاده الحزب ( الاتحادي الديمقراطي )مع حزب المؤتمر الوطني عبر مبادرتة المفتاحية التي افضت الي حالة النفتاح السياسي في اعقاب ازمنة الكبت وتشكلت بعدها حكومة البرنامج الوطني المكونة من احزاب الوحدة الوطنية كلبنة اولي وقوية لرص الصف الوطني عبر احزابه وكياناته السياسية لمجابهة كل التحديات والاخطار المصرية الوجودية وبذات العزم والمضاء ، فالجهود كلها مبذولة لتحشيد القوي السياسية السودانية كافة حول برنامج وطني يتم التوافق عليه وصولآ للانفتاح السياسي الكامل الرشيد والتبادل السلمي للسلطة في ظل ديمقراطية راشدة وحسم عادل .

والله المستعان ،،،،
الحزب الاتحادي الديمقراطي
لجنة الاشراف علي قيام الورش
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
نحو تخلق جديد ( 6)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
alithadialdimograty :: الفئة الأولى :: المنتدى الأول-
انتقل الى: