alithadialdimograty

منتدى الفكر الاتحادى الحر منتدى يعنى بطرح الفكر الاتحادى وتفعيل مشاركة الاعضاء فى تطويره وتنقيته من الشوائب ونشره
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 من اقوال الشريف زين العابدين الهندى ف الاعتماد على الذات

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


المساهمات : 18
تاريخ التسجيل : 18/08/2012

مُساهمةموضوع: من اقوال الشريف زين العابدين الهندى ف الاعتماد على الذات    الأربعاء أغسطس 29, 2012 8:16 am

نحاول عبر هذه النافذة الاطلالة على بعض مختاراتنا من اقوال الشريف زين العابدين الهندى لاثراء النقاش والحوار حول ما تضم من محاور هامة :
( وكما جاء فى التخلق التكوينى الثانى عشر للحزب الاتحادى الديمقراطى فان واجبات الاعتماد على الذات تنحصر فى ثلاثة مراحل متزامنة بلا فواصل وبلا مواقيت اثقال فشكل فى جملتها فعلا احدا سرمدي الدوام يمثل الازالة والاحلال والهندسة الادارية . وقد ظل الحزب الاتحادى الديمقراطى يقود الحرب الطويلة منذ امد ضد العقليات المتحجرة المتخلفة التى تريد ان تلغى فى الانسان السودانى هذا الاحساس الراقى بالسمو و بالحرية وبنظافة اليد والسريرة وبالعزة والكرامة وتطمس فيه اى امكانية للنهوض او للمشاركة فى التنمية . فقد كان لهذه العقليات سدنتها ومنافقوها وعملاؤها المنتفعون والذين يخرجون من جحورهم فى عهود الظلام والاستبداد والانظمة الشمولية يركبون كل مركب ويصفقون لكل خطيب ويتابعون من يحمل السوط وتظل مصلحتهم دائما رهينة لمن يغض الطرف عنهم ولا زالوا يرسخون لنظرية الرجل الصنم والفكر الصنم والحزب الصنم ..ولانهم هم عبدة الاصنام ، ولانهم لا يعيشون الا فى جو تسوده وتحكمه هذه الاصنام , وهم بذلك يلغون اهم ميزة للحزب الاتحادى الديمقراطى الذى يدعون الانتماء اليه الا وهى وجود المنتمى الحر المنتمى الملتزم بالقضية الوطنية المحضة .
لم نعزل احد ولم نفصل احد ولم نغير دستورا , ولم نصطنع تاريخا زائفا ولم نبنى جديدا لا يستند على الطريق التالد من قيم وارث الحزب .. واعلن بدء معارضة حقيقية للنظام فى الخرطوم ليس فيها معنا الا الله وحده وحفنة من الرجال الاقوياء علة المبادئ الصعبة والشعائر .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alithadialdimograty.allahmountada.com
Admin
Admin


المساهمات : 18
تاريخ التسجيل : 18/08/2012

مُساهمةموضوع: من اقوال الشريف زين العابدين الهندى ف الاعتماد على الذات    الخميس أغسطس 30, 2012 4:14 pm

اولا الشكر اجزله على هذه النافذة التى تم فتحها لتكون منبرا حرا للفكر الاتحادى يسهم فيه الاشقاء بنتاج ابداعهم تفعيلا للفكر الاتحادى ونقلا للتجارب واثراء للنقاش الهادف البناء والاطروحة السليمة لفع العمل الحزبى والممارسة الديمقراطية الى رحاب وافق اكثر . وشكرا على الدعوة الكريمة بالمساهمة فى اثراء النقاش ...
الشريف زين العابدين الهندى ذاك المتبتل فى محراب العشق الوطنى الصوفى الذى اوتى حكمة ومن اوتى الحكمة فقد اوتى شيئا عظيما .... سياسى مبدع قاد سفينة الحزب امينا عاما ورئيسا له فى احلك الظروف ومربه فى اخطر المنعطفات لم يتوانى ولم يهرب ولم يستكين بل اعطلى جهده فوق الطاقة البشرية من اجل ان يعبر بهذا الحزب معبرا آمنا فى تخلق جديد يهتدى فيه بهدى ثلة من الاولين من جيل الابوة والعظمة والكبرياء جيل الاستقلال والتضحية والفداء تنسم طريقهم واهتدى بهديهم وكما وضح ذلك فى هذه الكلمل=-ات التى تدعوا للتبصر فى ارث تالد ومسيرة طويلة من العمل السياسى والوطنى وما شابها من الرواسب التى اقعدت به عن الانطلاق السلس الامن فى اجواء عاصفة وراعدة ومرعبة قدم فيها الحزب ارتالا من الشهدا الشوامخ من اجل ان تسود الديمقراطية الخالية من الشوائب ....وضع الشريف فى هذه الكلمات فلسفة شاملة للعمل الحزبى المبرء من العيوب الذى يستند على حرية الفرد و ديمقراطية التنظيم وحكم المؤسسة ليكون الاداء الحزبى اداء سليما وتكون المؤسسة الحزبية خالية من الذين امتهنوا السياسة فى كل عهد ليس لهم مبدء وليت لهم رؤية وليس لهم مرتكز يجيدون التطبيل وحرق البخور يتاجرون بقضايا امتهم يمتطون ظهور اهليهم حتى يصلوا لمبتغاهم الخاص ووضع منهاجا جديدا للمعارضة استقى اسسها من الفكر الاتحادى التالد ومن التجارب النضالية للقيادات الاتحادية التى تشربت بحب الوطن وعضت على قضاياه بالنواجز جاء الشريف بطرح قوى استطاع به ان يدك كل حصون الشمولية والدكتاتورية البغيضة ويرسى للعمل الديمقراطى بالحوار الجاد وكلمة سواء بينه وبين نظام قابض جاء بمبادرة الحوار الشعبى الشامل وهو هنا يبين للمتبصر مبتداها ومبتغاها ومنتهاها ...ولكن لم يسمع الكثيرون لقول واصروا على المضى فى طريق خطته احزاب نتناقض معها فكرا ومنهجا وهى فى تكوينها تتناقض مع الموجهات الوطنية التى تدفعنا نحن دفعا حميما للعمل الحزبى والوطنى ........ولنا لقاء ىخر نتواصل فيه مع هذه الاطروحة ......


عدل سابقا من قبل Admin في الخميس أغسطس 30, 2012 4:17 pm عدل 1 مرات (السبب : ذكر اسم الكاتب الاساسى abdallaalshreef)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alithadialdimograty.allahmountada.com
abdallaalshreef



المساهمات : 84
تاريخ التسجيل : 22/08/2012

مُساهمةموضوع: تعليق على اقوال الشريف    الخميس سبتمبر 13, 2012 7:04 pm

قلنا بأن مبادرة الحوار الوطنى الشعبى الشامل جاءت نتاجا طبيعيا لقرءة الواقع السودانى المأزوم وبعد علم تام بالمخطط الاجنبى الذى يستهدف هوية السودان وعقيدة اهله وثرواتهم فى ظاهر الارض وباطنها مما انعم الله عليهم به مما هو معلوم مستفاد من بعضه ومما هو مخزون الى الوقت المعلوم الذى قدره الله ليستفاد منه . استهدف السودان فى عقيدته وهويته بضرب مشروعه العربى الاسلامى الذى اريد له ان يكون دولة مدنية تقدم انموزجا حضاريا للتعايش السلمى بين مختلف المكونات الثقافية والتى تشكل المواطنة اساسها الذى تنبنى عليها مختلف المناشط الحياتية وبدء الغرب يزكى نيران التفرقة ويؤجج نيران الحرب بدعاوى عنصرية تارة وقبلية تارة ودعاوى التهميش بين المركز والهامش لتضييق الخناق على اساس الدولة وتفتيت تماسكها الى عوامله الاولية قبلية وجهويه عرقية ودينية ساهمت الانقاذ فى ازكاء نيرانها بمشروعها الحضارى الذى يقوم فى اساسه على فكرة العزل السياسى والاحلال . وساهمت المعارضة فى تجمعها فى تنفيذ الاستراتيجية الغربية باشعال الفتن والحروب الاثنية للضغط على الحكومة واسقاطها بالعمل المسلح من الداخل بالجنوب والغرب والشرق والخارج يالتحرك على طول الحدود والجوار الافريقى وساهم التجمع مساهمة فاعلة لاحكام الضغط الخارجى على السودان .حملت الحركة الشعبية السلاح ضد قوات الشعب المسلحة السودانية واستباحت ارض السودان فى الجنوب وفى الشرق بمساعدة ومباركة الاحزاب المعارضة التى كونت التجمع الوطنى علما بأن القوة المسلحة الاساسية التى كانت تقوم بالحرب هى قوات الحركة الشعبية افرادا وعتادا وتخطيطا وتشوينا وكانت للمعارضة بعض من القوات الرمزية التى لا حول لها ولاقوة وتحت قيادة القائد الاعلى جون قرنق ومعلوم بأن القوة العسكرية التى تسقط النظام هى التى ستكون الحكومة وهو ما خطط له بأن تستلم الحركة الشعبية الحكم فى السودان ويبدء سناريو ضرب الهوية والعقيدة وتقسيم البلاد بعدها على اساس الدين والدم كما هو مخطط له . كان الامل فى وعى كامل بالخطر الداهم الذى يتهدد السودان يعم كل الاحزاب السودانية والدول العربية والاسلامية لدرء هذه المخاطر المحدقة والعمل على بسط الديمقراطية الخالية من الشوائب ومعالجة كل الاثار السالبة للحكم وجعل السودانيون يلتفتون للاستفادة من مواردهم الكبيرة وبناء دولة العدل والمساواة .كان لابد من ضرب المشروع الخطير الذى اراد الغرب تنفيذه بواسطة الحركة الشعبية والتجمع الوطنى والاحتفاظ بهوية وعقيدة اهل السودان وتقديم انموزج التراضى الذى يجعل الوطن للجميع لا يفرق بين الناس الوانا ولا اجناسا ولا اديانا تشكل المواطنة اساس الحكم فيه وتتخذ مهج الديمقراطية حكما بين الناس يتبعونه ويتخذونه هاديا الى حكم راشد . كانت المبادرة صرخة وطنى مخلص متجرد ان يا أهل السودان تعالوا الى كلمة سواء بيننا وبينكم حاكمين ومحكومين نتراضى على منهج للحكم وألية وطنية سليمة للتداول السلمى للسلطة بلا عزل او اقصاء نتساوى فية حقا وواجبا .......
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
من اقوال الشريف زين العابدين الهندى ف الاعتماد على الذات
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
alithadialdimograty :: الفئة الأولى :: المنتدى الأول-
انتقل الى: