alithadialdimograty

منتدى الفكر الاتحادى الحر منتدى يعنى بطرح الفكر الاتحادى وتفعيل مشاركة الاعضاء فى تطويره وتنقيته من الشوائب ونشره
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 خطاب الامين العام للحزب الاتحادى الديمقراطى د/ جلال يوسف الدقير باجتماع اللجنة المركزية السابق2

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
abdallaalshreef



المساهمات : 84
تاريخ التسجيل : 22/08/2012

مُساهمةموضوع: خطاب الامين العام للحزب الاتحادى الديمقراطى د/ جلال يوسف الدقير باجتماع اللجنة المركزية السابق2    الثلاثاء ديسمبر 04, 2012 1:35 pm

سيادة الرئيس الاخوة والاخوات
الاعلام هولسان الامةالناطق بآمالها وآلامها فينبغي تحريرة من كافة القيود المكبلة له ولكن لابد لاهل المهنة من ميثاق شرف يحدد السقوف الوطنية العليا ويجعل المساس بها خطآ. .احمر لايجب تجاوزه . مركزيآ في هذه المرحلة لترسيخ مفهوم السلام ومعاني الوحدة الوطنية
سيادة الرئيس الاخوة والاخوات
ان الحركة الاتحادية عبر تخلقاتها التاريخية ، ظلت تشكل علي الدوام مقياسآ واقعيآ ومجسآ تشخيصيآ دقيقآ للحراكين الاجتماعي والسياسي في الامة السودانية ، ارتقاءآ ورتكاسآ ، لقاءآ او شقاقآ مؤانسة او مشاكسة وهذه تعد من خصائص الكيانات الحركية الرائدة في المجتمعات فيقع علي عاتقها اعباء النهوض بالمجتمع والدولة عبر مشاريع التنوير والتثوير التي تتبناها .
لقد ظلت الحركة الاتحادية عبر تاريخها تجني ثمار الكثير من النجاحات التي اصابتها ، كما انها ظلت اسيرة لاخفاقات ظلت تراوح ساحتها ومجال حراكها كغيرها من حركات النشاط الاجتماعي والسياسي ذات الجهد والاجتهاد البشري ، ومما يشفع لها عند الناقد المنصف ان كفه ايجابياتها في ميزان الكسب الوطني ترجح كثيرآ علي كفة السلبيات الحاصلة اثناء تفاعلها وكانت سببآ في وضع العديد من العقبات والعراقيل في طريق التطور الطبيعي عبر الاطر المؤسسية والمنهجية .
فالحركة الاتحادية كانت تعتمد في ريادتها علي نصاعة الفكر ووضوح الرؤيا والمعافأة من الاستلاب الخارجي ، وطهر يديها في تعاطيها مع الشأن العام وتفانيها في خدمة قضايا الامة والمجتمع لكنها اعتمدت ايضآ علي قوة الكارزيما في شخصيات الاباء المؤسسين وفي الالتزامات الاخلاقية التي الزموا بها انفسهم في تعاطيهم السياسي . حيا الله الزعيم اسماعيل الازهري - مبارك زروق - المرضي - المفتي - ابراهيم جبريل - حسن عوض الله - ابوحسبو- نصر الدين السيد - يحي الفضيلي - احمد زين العابدين - احمد خير - احمد محمد يس - وحبا الله ايقونة النضال واسطورة الكفاح الوطني الشريف حسين الهندي وبقية العق النضيد .
ولايخفي علي الجميع انه كلما ابتعدنا زمانآ عن ذلك العهد الابوي المؤسس او الجيل الذي تلاه ، كلما زادت العقبات والتحديات وسادت روح الندية في التعاطي البيني في الحركة الاتحادية بانقطاع المجايلة بين الحقب السياسية .
فاصبحت الصراعات هي السمة الغالبة بين الكيانات الاتحادية بل داخل الكيان الواحد اصبح البأس ملحوظآ مثلما تقرأون وتسمعون وهذا امر يستوجب التصحيح ، فالحركة الاتحادية قامت علي الفكر والعلم .. تختلف رؤاها وتأتلف ولكن خلافها لايستفيد للود قضية فهم الاشقاء اختلفوا او اتفقوا ومانقراه اليوم من القول والفظ امر لايشبهنا ولايشبة اخلاقنا ان اسلوب المهاترة لايقود الي الصلاح ابدآ ولن يكون مردودة الاسلبآ علي صاحبة . لذلك تمثلنا بروح الاباء وتعقلنا بحبال الصبر حتي ضاق الصبر عنا . ايمانآ منا باننا نعيش في مجتمع يعرف هذا بسيماة ويعرف ذاك في لحن القول . وتقديرآ منا بلادنا لاتحتمل مزيدآ من الطيش والانفلاتات .
سيادة الرئيس ، الاخوة والاخوات ،
برغم كل هذا التخديش ، اقول لكم ان حزبنا بخير ، فالاشخاص ذاهبون بسنة الله في خلقه ذاهبون وبغيرها ذاهبون - وسيبقي الحزب راية مرفوعة لن ندعها تسقط خائرة ولا منهزمة وسيبقي الحزب مؤسسة متماسكة حتي نسلم الراية لمن تختاره الجماهير من اهل الالتزام الحزبي والمقدرة السياسية .. وهاهي اللجنة المركزية امامكم باسمائها وبطاقاتها وارقام عضويتها لمن اراد من الاخوة الصحفين ان يستوثق . ماضية في طريق الاصلاح لاننا لم ولن نتوهم اننا قد بلغنا الكمال فلن نبلغه ، ولكننا كذلك لسنا بدعآ فكل الحزاب السياسية تعاني مانعاني من قلة الامكانات وارتفاع كلفة التسيير الحزبي وانصراف الناس الي معايشهم وضيق ذات اليد حرمهم من الاسهام في دعم احزابهم ، فالامر اكثر تعقيدآ من ان يحلة انعقاد مؤتمر عام اوانفضاضة ـ بل يستوجب نظرة فاحصة للقضية السياسية برمتها واستحداث اساليب اكثر واقعية لتيسير ادارتها . كما يجب ان تطلع الدولة بدور ايجابي في دعم الاحزاب وفق ضوابط ومعايير يتفق عليها.
سيادة الرئيس الاخوة والاخوات
ان امر الشراكة السياسية بيننا وبين المؤتمر الوطنى لم يكن رأى فرد او مزاجا شخصيا مثلما يروج له الذين يحرفون الكلم عن مواضعه بل كان دربآ خطاه الشريف زين العابدين وسارت عليه مؤسسات الحزب ، مشاركتنا في اجهزة الحكم عبر مواثيق وعهود ابرمناها وما دمنا عليها قائمين فلن ينقص غزلنا من بعد قوة انكاثآ . نحنلانزكي حزبنا علي الله ولك نقول اننا لم نكن ترله احد ولم نكن تمومة جرتق بل اخذنا كتاب المسئولية بوة علي كافة المستويات وفي كل امهات القضايا الوطنية وتفصيلاتها كام لنا راي وكان لنا اسهام ، ولكننا جزء من الحكومة لانزايد عليها ولانعيش معها بلسانين نحن شركاء في المسئولية التاريخية لا نقول عندما تعصف بالسفينة الانواء انج سعد فقد هلك سعيد وبممثل اخذت جماهيرنا علي عاتقها عند مخاض الجمهورية الاولي مسئولية تأمين البلاد والسودنة تستعد الان لسد المنافذ اما كل المهدات والتعديات التي تهدد الجمهورية في امنهاواستقرارها وهويتها - وسنعمل ان يكون ممثلوها في قلب المسئولية في الولايات والمحليات ، تقوية لاواصر الشراكة وتمتينا لتماسك الجبهة الداخلية .
ايها الاخوة والاخوات
لقد تسلمنا مسئولية قيادة هذا الحزب من كنف الراحل المقيم الشريف زين العابدين في وقت حرج ودقي وقد عملنا ماف وسعنا ليكون حزبآ بحجم تاريخة وقدر الامل المعقودة علية . وقد كانت مسيرة شاقة لي ولزملائي من قيادات الحزب اعتورتنا كثير من الصعوبات علي درب مصفوفة الحزب التنظيمية ولكن بقدر اكبر اصبنا كثير من النجاح
اقله ان حزبنا الان يسود الساحة السياسية بفكرة وادبياته في مسالك الحوار ودرب التراضي الوطني واننا لقاونا اليوم رسالة قوية مبني ومعني لجماهير الحزب الاتحادي الديمقراطي ولكل جماهير الشعب السوداني باننا عقدنا العزم ليبقي حزبآ قويآ ومتماسكآ وان يطل علي الساحة رائدآ وقائدآ وداعيآ الي تكوين جبهة داخلية متماسكة وجامعة ومانعة توحد الارادة وتصون الوطن امام التحديات والعاديات ومن هنا نرحب بدعوة الاخ الرئيس لتكوين تدارة ذات قاعدة عريضة وندعو كافة القوي السياسية للاستجابة لهذه الدعوة والمشاركة في تحمل المسئولية الوطنية في هذه المرحلة الحرجة من تاريخنا وارجو الا تضيع الاجندة الوطنية علي طاولة المحاصصة وتوزيع الانصبة .
ولدعم الجبهة الداخلية لابد ان نبداء عملآ سياسيآ عقلانيآ في اتجاه وحدة الاتحاديين بلا تعظيم او تحقير لا حد وبلا عزل او اقصاء لفئة
ومن ناحية نود ان نقترح قيام مجلس سياسي اعلي عالي المستوي تحت كنف رئاسة الجمهورية يتكون من قيادات القوة المشاركة و تناقش فيه امهات القضايا ويتم الاتفاق عليها
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..........
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
خطاب الامين العام للحزب الاتحادى الديمقراطى د/ جلال يوسف الدقير باجتماع اللجنة المركزية السابق2
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
alithadialdimograty :: الفئة الأولى :: المنتدى الأول-
انتقل الى: