alithadialdimograty

منتدى الفكر الاتحادى الحر منتدى يعنى بطرح الفكر الاتحادى وتفعيل مشاركة الاعضاء فى تطويره وتنقيته من الشوائب ونشره
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 خصائص الشعب السودانى -آخر الكلم للشريف زين العابدين الهندى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
abdallaalshreef



المساهمات : 84
تاريخ التسجيل : 22/08/2012

مُساهمةموضوع: خصائص الشعب السودانى -آخر الكلم للشريف زين العابدين الهندى    الأربعاء ديسمبر 26, 2012 9:07 am

خصائص الشعب السودانى
-ان الشعب السودانى ليس حديثا يفترى ولا تمثيلا مزعوما ولا ملهاة يتقافز حول نعشها قاتلوه ويزرفون دموع الزيف فى اللقاءات المبتسرة التى تمتن بها بعض الدول بالحاح .
. ليس الشعب السوداني بالذي يعرض تمسكه بالديمقراطية وحقوق الانسان في الصحائف الصفر من الاعلام الاعلاني كاكتشاف جديدله ومستجد عليه .
.الشعب لسوداني لا يعرض قيود ضعفه وعجزه طالبآ من احد اطلاق سراحة وكفكفة دموعه وابراء جراحة فان الديمقراطية فيه طبع وليس تطبع ، وحقوق الانسان لديه كرامة ومرؤة وشرف ، يشكل بها وجوده قبل ان يجهر بها للعالم وتعلمها منظماته ، حرسها وقاتل من اجلها باعتبارها حق الهي يتحلي به الذي كرمه الله وحمله في البر والبحر وجعله خليفه في الارض وبالتالي فهو ليس سلعة لاستدرار عطف احد او مناورة لاستمالة كل من حمل السلاح .
. والشعب السوداني ليس فقيرآ معدمآ خاوي الوفاض ومايبدو عليه من مظاهر هو الافقار الذي تعرض لها قبل شيوع هذه الظاهره وما يتزامن معها من كوارث طبيعية من الجفاف والتصحر وتعثر التنمية والاستدانة المتراكمة بحكم الطيش الذي لازم الديكتاتورية العسكرية التي استمرت وملحقاتها ربع قرن من الزمان تحكمه طوف بها شرقآ ثم قذفها غربآ حتي تداعت تحت اقدام الملاعب الاقليمية .
.والشعب السوداني يؤمن بوحدته وهي وجدانة واعراه المندمجة منذ ازالة البعيد ... المتمازجة عربآ وافارقة ونوبة وبجة حيث تخلق منه السودان ... شعبة واحدة ... وتستخف باي عبث يدور حولها او همس ينال منها في اوراق وزارات الول الكبري ويعتبر ذلك من التخريب الدولي ان تتولي دولة عظمي رعاية حركة انفصالية في بلد ما.
كم من الغرضين والمقامرين في العالم يستجيبون لهذا العقوق الذي يسعي لتفتيت الاوطان ، ومايترتب علي ذلك من الاشتعالات المدمره .
والشعب السودانييعلم يقينآ ان دعاوي الاصولية والارهاب ليست اصلآ في عقائده التي عرفها يسرآ وامن بها اقتناعآ وطوعآ ولم تمارس في ارضه حروب الاديان ولاصراع الاعراف والسوالف ولاقسر العقائد واكراه الانتماء
الشعب السوداني يحيا المواطنة النابعة من الاستيطان المرتبط بالارض مراع وصحاري وغابات وجبال ووديان وانهار . سكنها وعاشها بحقها عليه وحقه عليها .. وامن سلامة الاجتماعي وامنه الوطني باحترامها ومراعاتها صارع صعوباتها واحتمل قسوتها وعمرها واستأنسها حتي صارت رمزآ له وصار اسمه عليها
والشعب السوداني يؤمن بتكافؤ الفرص لان امكاناته لاتضيق بالمنافسة ولايحتويها الاحتكار ومعيارة الطبيعي للاسهام هو الكفاءة والقدرة التي ليست حكرآ لاحد ولامقصورة علي فئة دون اخري
اخضع الشعب السوداني ثرواتة الطبيعية للتملك العرفي تبعآ للاستيطان الجهوي منذ فجر تاريخه .. فحل الرعارة في مواقع الرعي اختيارآ .. وحل المزارعون في مواطن الانهار وكثافة الامطار استثمارآ واستقت انواع المهن الاخري وصناعها حيثما يجدون الروج والتبادل
يث نشأت الجهات والمدن والاسواق والادارة ولم تتعرض هذه التقاسيم الا الي قلة من النزاع والصراعات وكانت تنتهي بمجالس العرف التي يعقدها الحكماء وينهون فيها المشاكل بالصلح الذي يعد سابقة من الثوابت وعلاج ما يطراء ن بعدة من المشاكل مستقبلآ
كانت المساحات الزراعية مروية او مطرية ترسم بحدود مرعية وكانت الماشية توشم بما يميزها وتثبت ملكيتها لاهلها حتى لو ضلت الطريق ولم يؤد هذا الى تراكم الثروة فى مكان دون آخر لتشكل ميدانا للصراع والنزاع لذا لم يعرف الشعب السودانى النظام الاقطاعى كنظام اقتصادى مثل ما عداه من الشعوب .
يدرك الشعب السودانى ان القصور الاقتصادى الذى طرأعليه واستمر طويلا ناشي من توقف التنمية وقلة الاستثمارات الكبري التي يحتاجها بالاضافة الي الارتباكالذي صاحب الفترة الطويلة من الحكم العسكري (69- 1985 ) علاوة علي ماتركم من الديون والتاميم والمصادرة وهي الفترة التي لازالت تؤثر تاثيرآ ماحقآ يلاحق البني الاساسية بالدمار في كل مرفق وكلها تحتاج الي التقويم واعادة التأهيل .... وزاد من كل ذلك ظواهر
الجفاف - التصحر - النزوح الاضطرابي والعشوائي للالتصاق بالعواصم- البطاله - الهجرة المستمرة .
من ابرز ظاهرة الافقار ... واشاع مراقي العوز والعجز والفقر وتسيب الادارات ... وزاد من كل ذلك عزلة النظام الحاكم الان واخفاقة في الحكم وغربتة في المجتمع وعجزه في الاقتصاد وفشله في العلاقات الدولية وتبادل المنافع .. مع العاملين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
خصائص الشعب السودانى -آخر الكلم للشريف زين العابدين الهندى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
alithadialdimograty :: الفئة الأولى :: المنتدى الأول-
انتقل الى: