alithadialdimograty

منتدى الفكر الاتحادى الحر منتدى يعنى بطرح الفكر الاتحادى وتفعيل مشاركة الاعضاء فى تطويره وتنقيته من الشوائب ونشره
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 الاتحادي الديمقراطي وحكم المؤسسة 2

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
abdallaalshreef



المساهمات : 84
تاريخ التسجيل : 22/08/2012

مُساهمةموضوع: الاتحادي الديمقراطي وحكم المؤسسة 2    الثلاثاء مارس 22, 2016 9:39 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
أعود من جديد للحديث عن الحزب الاتحادي الديمقراطي ومؤسسيه التي ترأسها ذلك المتبتل في محراب السياسة السودانية والعاشق لوطنه الشريف زين العابدين الهندي وهو يتحدث عن دكتور جلال يوسف الدقير في عام 2001م بالحاج يوسف في احتفالات ابناء المجلد وتكريمهم لدكتورجلال يوسف الدقير وزير الصناعة يومها , استوقفني ذلك الخطاب كلوحة فنية ادبية رائعة السبك والبيان اختيرت كلماته الرصينة بعناية الخبير بأسرار اللغة العربية تعبيرا صادقا وامينا من رجل ملك سحر البيان والتبيان وهو يسطر لنا تلك اللوحة الوطنية الرائعة رائعة الحزب مبادرة الحوار الوطني الشعبي الشامل وقد قال الشريف زين العابدين مخاطبا ذلك اللقاء الحاشد ( بسم الله الرحمن الرحيم       والصلاة والسلام علي اشرف المرسلين سيدنا محمد وعلي آله وصحبه وسلم ..... السادة الاعيان السادة اعضاء المجتمع المدني والقبلي أسياد البلد التحية لكم مضاعفة وأنتم تجتمعون هاهنا الحقيقة انني كنت اود ان اقدم اخي وابن اخي جلال واقدمه مناضلا فريدا في نوعه سلالة رضعت من منابع النضال الحقيقي طوال ثلاثة قرون يا جلال آسف عشان ما تكبر , كنت اود ان اقدمه هكذا ولكنه بما انه شرب الكريمة من منابعها ولاول مرة يعجزني الحديث خلفه وقد اتي بالبيان وبيان البيان وسرد التاريخ وربط ماضيه بأوسطه  بحاضره بمستقبله ... فهو الكتاب بكل ما كنا نرجوه ونؤمله وكل ما كنا نود ان نعمله وهو ورعيله الذي ينتمي اليه من الوزراء الذين يحملون عبئ البرنامج الوطني ورجال القبائل الذين يحتشدون الان ونحن نحتشد معهم هم تلك الامنية العزيزة علي نفسنا والتي عاشت ردحا طويلا من الزمان تنتظر ان يرفع عنها الحجاب وترفع عنها الحجب وتضاء حولها كل هذه القناديل لأجل هذه الوجوه النيرة لكي تري النور ولكي تصل بهذا البرنامج لكل ما كان يحلم به الوطن منذ 1969م .. هذه هي الامنية وهذا هو الرجل الذي كنت اود ان اقدمه لهذه المجموعة , ولكنه سبقني  سبقني في النضال سبقني ........... الخ )
خاطب الشريف بقوله السابق قوي المجتمع المدني والقبلي وأعيانه اسياد البلد خاطبهم ليضعهم أمام مسئولياتهم الوطنية الكبري وواجباتهم نحو وطنهم الذي تناوشته القوي الاجنبية تفت من عضده وتنال من مقدرات شعبه وتهدد وحدته وتماسك بنيانه المرصوص .نبه قوي المجتمع المدني والاهلي في جلسة متقدمة طرح فيها اسس الحوار المجتمعي بمكوناته الشعبية احساسا صادقا وأمينا بأن الانتماء الوطني يستوجب ان نعلي قيمة الحوار بيننا وصولا للتراضي , وعلي أسياد البلد الذين يمثلون مكوناته السكانية المختلفة بقبائلهم وبطونهم وثقافاتهم وآمالهم وتطلعاتهم وهم يعيشون في بلد واحد تحكمه يقينيات يتراضي عليها الناس كل الناس حفاظا علي النسيج الاجتماعي المتفرد الذي خصنا به الرحمن واهب الحياة والحرية وجعله مدعاة توحد وقوة . لم يكن اجتماع اهل المجلد وبقية مكونات النسيج الاجتماعي السوداني في مجتمعه المدني والاهلي الذي غاب دوره طويلا لم يكن احتشادهم للاستماع الي خطاب احتفالي ولكن لحديث مفجر الثورة الانسيابية والديمقراطية الراشدة والحسم العادل يضع اساسيات الحوار الوطني وموجهاته الاساسية في سلامة المجتمع وامنه وامانه صورة زاهية وقوية مزج فيها بين التاريخ النضالي لرجل هو من هذا المجتمع بكل مكوناته الشعبية حضرية كانت ام ريفية . ثلالثون عاما كتبت فيها صحائف تنطق بالانجازات الوطنية نضالا حقيقيا ليس فيه صور المرائي ولا المتزلف ولا المتكسب ولم يكتب التاريخ عليه كلمة واحدة تجعله من الذين يراءون ويمنعون الماعون بل هي اعوام عاشوها مرة كالعلقم وكالصبر اشد من مرارة لم يذوقوا فيها راحة بين ابنائهم وازواجهم واترابهم يحملون قضايا اوطانهم ايمانا بدورهم الوطني كان حديث الشريف في ذلك الحشد وحديثة عن دكتور جلال يوسف الدقير وهو من نعلم وجودا اسريا ممتدافي خاصرة الوطن ووجودا نضاليا يتربع في اعلي مقامات المناضلين واكثرهم حركة وانجاز وسبقا وثلاثون عاما رضع فيها النضال من منابع النضال الحقيقي في هذا اللقاء الحاشد قلد الشريف زين العابدين الهندي صاحب البيان الساحر والكلمة الرصينة واللسان الزرب والفكر الوقاد والنظرة العمرية الصائبة والحكمة والخطاب الاسر قلد الدكتور جلال قلادة البيان والتبيان وسحرهما فكان كمعلمة وابن اخية رصانة في القول وقوة في الطرح وحلاوة في العبارة وعمقا في المعني وصدقا في كل ما يقولة وكساه حلة العلماء الذين بسطوا لنا رداء التاريخ وربطوا لنا ماضية وحاضرة واستشرفوا مستقبلة يدفعهم ايمانهم الذي لاياتية الباطل من بين يديه ولامن خلفه للعمل وفق معطيات الوطنية التي تشربها من معلميه وقادتة .وضع لنا الشريف زين العابدين منهج الحوار المجتمعي وسلم قياداتة ممثلة في الدكتور جلال يوسف الدقير كل خيوطة حتي يكون النسيج متقن الصنعه يسر الناظرين ويريح الابدان ويدخل عليها السكينة والطمانينة ويحميها من جائر الازمان نحتاج لقراءة متانية لهذا الخطاب الذي يحوي بين دفتيه اعجاز وطني واسس الحوار الوطني وينبه الي اهمية الحوار المجتمعي انها دعوة متجددة للاهتمام بالمجتمع المدني والاهلي من اجل الحفاظ علي النسيج الاجتماعي المتفرد لهذا البلد وجعل الاختلاف الثقافي مدعاة ومحفز للوحدة الوطنية وداعم لها .. لله درك سيدي الشريف وانت تخاطبنا من وراء الاستار الربانية مذكرا ومزكيا ..ولله درك ايوب السودان دكتور جلال وانت تسوس الامر كله بابوية وصبر وحكمة لم نجد لها نظيرا ومثيلا ولكننا نعلم انك بعض من ذلك المتجرد العاشق لوطنه حكيم الامة ومفجر ثورة الرشد والرشاد ..


عبدالله حسن محمد سعيد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الاتحادي الديمقراطي وحكم المؤسسة 2
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
alithadialdimograty :: الفئة الأولى :: المنتدى الأول-
انتقل الى: